---كيفية إعادة الصياغة للنصوص المقروءة

كيفية إعادة الصياغة للنصوص المقروءة

كيفية إعادة الصياغة للنصوص المقروءة

إعادة الصياغة للنصوص 

إعادة الصياغة تعرف بأنها القراءة الجيدة لكامل الموضوع أو النص أو القطعة أو أي مصدر آخر للمعلومات و محاولة فهمه جيداً ، ثم القيام بإعادة كتابة النصوص المقروءة بطريقة تعبيرية أخرى تؤدي نفس المعنى و بشكل مبسط و مختصر . و الغرض من إعادة الصياغة للنصوص هو التلخيص و التبسيط و التوضيح للأفكار و المقدرة على إيصال جوهر الموضوع للقارئ .

ماهي الطريقة الصحيحة لإعادة صياغة النصوص المقروءة ؟

  • قراءة مصادر المعلومات قراءة دقيقة.
  • تحديد الجزئيات التي تهم الباحث.
  • تحديد الأفكار المتشابه ووضعها تحت إطار واحد.
  • تحديد العناوين الرئيسية و الثانوية التي يرغب الباحث العمل بها.
  • يمكن إعادة الصياغة لجميع النصوص عدا الآيات القرآنية و الأحاديث الشريفة يجب نقلها حرفياً .
  • يجب وضع إطار عام و خطة معينة للكتابة في البحث العلمي .
  • عند إعادة الصياغة للنصوص يجب استخدام الإيجاز و الاختصار للجمل مع أهمية الحفظ على الجوهر الأساسي للأفكار .
  • ذكر المصادر المستعان بها عند الاقتباس منها.
  • لابد من تغيير صياغة النص المقتبس و كتابته بأسلوب الباحث وعدم الاعتماد على النقل الحرفي لنصوص المقتبسة.
  • كتابة ملخص للأفكار التي استنتاجها الباحث من خلال القراءة ثم إعادة ترتبيها و كتابتها .
  • عند وجود أجزاء لا تنتمي لموضوع البحث يجب عدم استخدامها .
  • عند تكرار الكلمات يجب حذفها إلا أذا كانت تؤدي لمعنى معين و عند حذفها قد يتأثر المعنى .
  • التأكد من حذف الكلمات المكررة و التي تعطي نفس المعنى .
  • لابد من كتابة النصوص بشكل قوي و صحيح و التأكد من عدم و جود أي أخطاء لغوية أو إملائية بعد إعادة صياغتها .

ما الفائدة من إعادة الصياغة للنصوص ؟

  • نوع من أنواع التبسيط للقارئ .
  • المساعدة في التركيز على أهم النقاط الموجودة في الموضوع .
  • فهم خلاصة الموضوع .
  • إعادة الصياغة تعتبر نوع من أنواع الاختبارات للقارئ لمعرفة ما تم استيعابه بعد قراءة مصدر معين .
  • تبرز شخصية الكاتب بحيث تظهر طريقته و أسلوبه من خلال طريقة في الكتابة لنص المقتبس .

اضف تعليقا