---الموضوع البحثي المناسب

الموضوع البحثي المناسب

الموضوع البحثي المناسب

الموضوع البحثي المناسب.

اختيار الموضوع البحثي المناسب هي خطوة أولية و مهمة جداً و ذلك لما لها من أهمية في تحديد طبيعة المحتوى المتناول لدى الباحث. و من الناحية الأخرى فالقارئ يستطيع تحديد مدى قدرة و كفاءة الباحث في اختيار الموضوع المناسب و المهم ، و كيفية طرحه للموضوع و طريقة كتابته. فالاختيار الصحيح للموضوع يجعل الباحث يملك عنصر هام لجذب اهتمام القارئ و اللجنة المناقشة فهو بموضوعه سيثير الفضول لدى الآخرين لمعرفة ما يريد طرحه في جوانب الموضوع المختار.

فالموضوع البحثي المناسب لا يمكن إيجاده للباحث بسهوله إلا بكثرة الاطلاع و القراءة لمختلف المراجع و الكتب و محاولة فهمها و استيعابها و من ثم تحديد ما هو المناسب له ، ثم القيام بعد ذلك بمحاولة تدوين عدة تساؤلات لاختبار مدى مطابقة موضوعه لجميع الاشتراطات العلمية و التأكد من أن عملية الاختيار كانت صحيحة و دقيقة.

تساؤلات مهمة تساعد الباحث في تحديد و اختيار الموضوع البحثي المناسب له :

  • هل لدى الباحث معرفة كافية حول الموضوع المختار؟ 
  • هل لدى الباحث القدرة في تغطية كامل الموضوع من جميع الجوانب و بالشكل الكامل؟
  • هل يعتبر الموضوع مهم لمناقشته و طرحه أم لا توجد فائدة عائدة عند طرحه؟
  • هل الموضوع متصل اتصال وثيق بمجال اهتمام و اختصاص الباحث؟
  • هل الموضوع تم مناقشته سابقاً أم لا؟
  • هل الموضوع مرتبط بالبيئة التي يعيش فيها الباحث؟
  • مدى مناسبة الموضوع للعينة المختارة؟
  • الأساليب المطبقة على العينة تطابق موضوع البحث المختار؟
  • هل تتوفر المراجع بشكل وفير بالنسبة للموضوع المختار؟
  • هل الموضوع المختار سيضيف لدى الباحث قيمة معرفية كبيرة تؤهله لتتخصص فيه أو لا؟
  • و السؤال الأهم من بين كل تلك التساؤلات الموضوعة هو أن الموضوع المختار هل سيضيف قيمة علمية و معرفية جديدة للمجتمع أم لا ؟

و لأهمية و ضرورة عملية اختيار الموضوع المناسب و لمعرفة أنه سيترتب عليه جميع أجزاء البحث العلمي . قمنا بأدراج رابط أسفل المقالة يحوي مادة علمية مكتوبة و مرئية تناقش كيفية اختيار الموضوع الصحيح و المناسب للباحث .

لزيارة الموقع يرجى النقر على الرابط أدناه .

اضغط هنا 

اضف تعليقا