الاقتباس

الاقتباس

الاقتباس

يقوم الباحث بالقراءة و الاطلاع على العديد من مصادر المعلومات لإعطائه حصيلة قيمة من المعرفة. و يستخدم تلك المصادر في مواضع كثيرة: كمناقشة موضوع معين مع الآخرين، أو لكتابة بحث علمي، أو لأثبات ظاهرة و نتائج معينة، أو لإنشاء أفكار جديدة لبحثه و غيرها من الاستخدامات.

و يطلق في المجال العلمي على عملية أخذ المعلومات من مصادرها الأساسية و توثيقها في البحث العلمي مع ذكر معلومات المصدر بالاقتباس.

فيمكن تعريف الاقتباس بشكله المبسط بأنه نقل معلومات و أفكار الأخرين من مصادرها الأساسية ووضعها بين علامتي تنصيص مع تضمين اسم المؤلف و تاريخ النشر و رقم الصفحة.

ما الهدف من عملية الاقتباس؟

  • المساعدة في توليد أفكار جديدة.
  • اكتشاف نتائج جديدة.
  • توليد موضوعات قابلة للنقاش.
  • أثبات لنتائج موجودة أو جديدة.
  • تستخدم عملية الاقتباس لدعم مشكلة أو ظاهرة لوجهة نظر مؤلفين سابقين.
  • يعد الاقتباس من المتطلبات الأساسية لقبول البحث العلمي.
  • إعطاء معرفة شاملة حول الآراء المختلفة بالنسبة لموضوع البحث.
  • دعم لحجج الباحث.
  • حفظ و تداول المعلومات بين الأجيال.

شروط الاقتباس:

  • لابد من صلة المعلومات المقتبسة لموضوع الباحث.
  • عدم الإكثار من الاقتباسات في الأبحاث العلمية حتى لا تؤدي الى إخفاء هوية و أفكار و أسلوب الباحث.
  • الاقتباس الحرفي يجب أن يكون بحدود ستة أسطر و في حال الزيادة عن ذلك يجب صياغتها بأسلوب كاتب البحث.
  • يجب ذكر الكاتب لأسباب اقتباسه.
  • ذكر مصدر المعلومات المقتبس منها في الاقتباس المباشر و غير المباشر.
  • لابد من وضع علامتي تنصيص للنص المقتبس.
  • عند الحذف في النص المقتبس توضع ثلاث نقاط و يشير الكاتب بذلك في خانة الهامش.
  • لابد من ارتباط معلومات الاقتباس بأجزاء البحث جميعها.
  • الأمانة في نقل مصدر المعلومات المقتبس.

أنواع الاقتباس :

  • الاقتباس المباشر :

 و هو نقل المعلومات أو الجزئيات التي يريدها الكاتب كما هيا دون إحداث تغييرات أو تعديلات للمعلومات المأخوذة. و يجب على الكاتب هنا وضع النص المأخوذ بين علامتي تنصيص و كتابته في شكل مطابق لشكل نص البحث، و يكون النص المقتبس في حدود 40 كلمة أو أقل.

أما في حال النص المقتبس زاد عن 40 كلمة فيجب إبرازه عن بقية نصوص البحث ووضعه بين علامتي تنصيص و كتابته في سطر جديد بعيداً عن نص البحث المكتوب، بحيث يبدأ النص بعد 5 مسافات من بداية السطر الجديد و ينتهي قبل 5 مسافات من آخر السطر.

و عند حذف أو تعديل الكاتب لجزء من النص المقتبس فأنه يشير لذلك من خلال وضع ثلاث نقاط للنص المحذوف .

أما في حال احتياج الكاتب لشرح شيء معين أو غيره فيجب عليه وضع ذلك في أقواس.

و لابد من الإشارة الى اسم المؤلف و تاريخ النشر و رقم الصفحة و ذلك بوضعها في بداية أو نهاية الفقرة المقتبسة.

  • الاقتباس الغير مباشر: 

هو نقل أفكار و أهداف المؤلف و لكن بأسلوب كاتب البحث دون إحداث تغييرات في المعنى لنص المقتبس.

و يجب الإشارة لمعلومات النص المقتبس مثل اسم المؤلف و تاريخ النشر و رقم الصفحة ووضعها في بداية الفقرة أو نهايتها.

ملاحظة مهمة :

لابد من ذكر جميع المراجع التي استخدامها الباحث في نهاية البحث العلمي لجميع حالات الاقتباس.

بواسطة |2020-07-30T00:14:14+03:00أكتوبر 21st, 2019|الأقسام: أخلاقيات البحث, مقالات تعليمية|الوسوم: , , , , , , |لا توجد تعليقات

اضف تعليقا